الضياع وفقدان-تعديل الاحتياطيات إلى نسبة فائض حملة الوثائق

ما هو ‘الخسارة وفقدان-تعديل الاحتياطيات لحملة الوثائق نسبة الفائض’

ونسبة الاحتياطيات إلى شركة التأمين جانبا لخسائر غير المسددة وتكاليف التحقيق وتعديلها لخسائر لأصولها بعد حساب المطلوبات. ‘، ودعا نسبة فائض حجم الاحتياطيات لحملة الوثائق الخسارة والخسارة تعديل الاحتياطيات حاملي وثائق التأمين لفائض، ويشير إلى مدى المخاطر يدعم كل دولار من الفائض. عادة ما يتم التعبير عن نسبة كنسبة مئوية.

ويصف موقعنا على الانترنت لتداول العملات الأجنبية والاستثمار على المدى – ‘الخسارة وفقدان-تعديل الاحتياطيات لحملة الوثائق نسبة الفائض’

شركات التأمين جانبا احتياطي لتغطية الالتزامات المحتملة من ادعاءات عن سياسات أنهم الاكتتاب. وتستند هذه الاحتياطيات على تقدير الخسائر قد تواجه شركة التأمين على مدى فترة من الزمن، وهذا يعني أن الاحتياطيات يمكن أن تكون كافية أو قد تقصر تغطية مطلوباتها. تقدير كمية الاحتياطيات يتطلب التوقعات الاكتوارية بناء على أنواع السياسات التعهد.

شركات التأمين لها عدة أهداف عند معالجة مطالبة: ضمان توافقها مع الفوائد عقد المبينة في سياسات أنهم الاكتتاب، والحد من انتشار وتأثير المطالبات الاحتيالية، وتحقيق ربح من الأقساط التي يتلقونها. يجب أن شركات التأمين الحفاظ على احتياطي عال بما يكفي لتلبية الالتزامات المتوقعة. وكلما ارتفعت نسبة الاحتياطيات الخسارة والخسارة التكيف مع فائض حملة الوثائق، وأكثر اعتمادا على شركة التأمين على فائض حامل البوليصة لتغطية الالتزامات المحتملة وخطر أكبر لها أن تصبح معسرة. وإذا كان عدد ومدى المطالبات المقدمة يتجاوز المبلغ المقدر نقض في الاحتياطي، فإن شركة التأمين لديها لتناول الطعام في أرباحها لدفع المطالبات.

المنظمين تولي اهتماما لاحتياطيات الخسارة والخسارة تعديل نسبة فائض حملة الوثائق للأنه هو مؤشر على القضايا الملاءة المحتملة، خاصة إذا كانت النسبة مرتفعة. ووفقا للرابطة الوطنية لمفوضي التأمين (نهض)، وهي نسبة أقل من مئة في المئة يعتبر مقبولا. إذا كان عدد من شركات التأمين لديها نسب أكبر من ما يعتبر مقبولا، وهذا يمكن أن يكون مؤشرا على أن شركات التأمين قد تصل عميق جدا في احتياطيات لدفع الأرباح.